وقالت إنّ تكريم الباحثين كان ناجح جداً مقارنة بالزمن الذي بدأ فيه المشروع، وأشادت بجهود اللجان الأربع برئاسة كل من البروفيسير سكينة ياجي رئيسة لجنة الدراسات الأساسية والهندسية، لجنة الدراسات الزراعية والبيطرية برئاسة البروفيسير شوقي، لجنة الدراسات الطبية والصحية برئاسة بروفيسير علاء الدين، ولجنة الدراسات الإنسانية والتربوية برئاسة بروفيسير الرشيد الحبوب.

وأشارت عميد البحث العلمي إلى أنّ التكريم حقق غرض كبير وساهم في تجسر الهوة ما بين آخر مرة تم فيها تكريم الباحثين قبل سنوات، وأكدت حرص العمادة على تكريم أكبر عدد من الأساتذة المتميزين.

وذكرت بروفيسير انتصار صغيرون أنّ المعارض المصاحبة حققت فكرة عرض التقانات الموجودة في الجامعة والبحوث التي أجرتها بعض الكليات المشاركة، وعرض بعضها أعمال الطلاب وانجازهم في حقل البحث العلمي، بجانب عرض المجلات والكتب التي عكست ما نشره أساتذة الجامعة، واعتبرت أنّ المحاضرات التي قُدمت من أساتذة التميز كانت سياحة في مواضيع متعددة في مختلف العلوم، وقدمت الورش المصاحبة للأسبوع نماذج لخطة العام 2019م، وحظيت بإقبال جيد، وقالت إنّها تمثل بداية لورش كبيرة تعقدها الجامعة في العام المقبل حتى يستفيد منها أكبر قدر من الباحثين.