الرؤية و الأهداف والرسالة والهيكل الإداري

v   الرؤية: أن نقود الجامعة لتحتل موقعاً قيادياً إقليمياً وعالمياً و تصبـح الجامعـة الأٌنمـوذج الرائـد مـن حيـث التميـز فـي الأداء، بمـا يمكّنهـا مـن الإسهـام بقـدر كبيـر فـي إنتـاج المعرفـة فـي مختلـف مجـالات العلـوم الإنسانيـة والأساسيـة والتطبيقيـة.

v   الرسالة:

  1. تعزيز ودعم أنشطة البحوث والإبتكارات والتدريب والأنشطة الإبداعية المتداخلة التخصصات؛ ويشمل في ذلك الإجتماعات العلمية مثل المؤتمرات وورش العمل والندوات.
  2. مساعدة الكليات وأعضاء هيئة التدريس في الحصول على الدعم الداخلي والخارجي.
  3. العمل كمناصرة لقيم البحث في بيئة تعليمية
  4. تعزيز حيوية البحوث الموجهة دون إهمال البحوث الأساسية.
  5. وبالإضافة إلى ذلك، ووفقا لنظامها الأساسي، تتولى إدارة البحث العلمي بالتعاون مع ادارة العلاقات الثقافية مسؤولية ربط الجامعة مع المؤسسات الأكاديمية والبحثية المحلية والإقليمية والعالمية في مجال تعزيز البرامج الأكاديمية والبحثية.

v   الأهداف

  1. تحديد أولويات البحث العلمي بالتعاون مع المصالح الحكومية والقطاع الخاص والمنظمات غیر الحکومیة والمنظمات المجتمعیة.
  2. وضع إطار لتطوير وتنفيذ سياسة البحث التي يقوم فيها الباحثون الأكاديميون بالتزاماتهم البحثية المطلوبة، والتي يمكن أن يشارك فيها طلاب الدراسات العليا مع الحفاظ على الثقافة المحلية وقيمها.
  3. البحث عن الدعم المالي للمقترحات البحثية الممتازة في المجالات ذات الأهمية الاستراتيجية التي يقوم بها باحثون قادرون ومجموعات علمية متكاملة من موارد الجامعة الذاتية، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، وفي داخل اطار صلات الجامعة وتعاونها المحلي والعلمي.والدعوة إلى دورها في حل المشاكل الإجتماعية والاقتصادية والسياسية والتقنية.
  4. للحفاظ على المرتبة التنافسية المتقدمة للجامعة وتعزيزها.
  5. تشجيع النشر العلمي لنتائج البحوث؛ والبحث عن تمويل للمجلات العلمية
  6. وضع وتنفيذ سياسة اجازة الفرغ العلمي بإعتبارها إعترافاً بخدمات التقدٌم الملحوظة من أجل البحث العلمي والفعالية المهنية.
  7. تشجيع عقد إجتماعات علمية لجسر أنشطة البحوث المتعددة التخصصات وإثراء المناخ الفكري بين مجالس البحوث الأربعة.

v   الهيكل الاداري:: هناك: مدير ونائب واحد وثلاثة أقسام مساعدة وهي الإحصاء، التكنولوجيا والمعلومات، والتواصل مع المجتمع، الوحدة المالية، وسكرتارية.

JoomShaper